القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص الدرس الثاني : البيوع المحرمة اسلامية

مرفق لكم ملخص الدرس الثاني : البيوع المحرمة اسلامية الصف الثاني عشر الفصل الثاني .

ملخص الدرس الثاني : البيوع المحرمة اسلامية

صور الغش التجاري :

بكتمان عيوب في السلعة بإظهار السلعة بأحسن مما هي عليه في الحقيقة تغيير تاريخ انتهاء الصلاحية وضع علامة تجارية عالمية على سلع رديئة لتبدو نمينة عدم ذكر مواد ضارة موجود في المنتج وضع مواصفات مبالغ فيها للسلعة في الإعلان . إخفاء عيب التمر بوضع الجيد في الأعلى تغيير عداد السرعة عند بيع السيارة

علل : أباح الإسلام عقد البيع والشراء
؟
 لتحقيق مصالح الإنسان وتبادل المنافع وسد حاجاته . 

البيوع المحرمة في الإسلام محصورة في دائرة ضيقة

أنواع البيوع المحرمة من حيث السبب أو ما يحرم بيعه لذاته كالخمر والمخدرات 
2. ما يحرم بيعه لما يترتب عليه كالظلم والخداع والغش –

علل : تحريم بعض البيوع ومنعها ؟

  1. تؤدي إلى التزاء والعداوة والبغضاء
  2. تؤدي إلى فقدان الثقة في التعامل بين الناس
  3. تحقياً لمصلحة العباد
  4. دفعا لأثار هذه البيوع السيئة عن الفرد والمجتمع

ومن البيوع والمعاملات المحرمة:

  • الربا 
  •  بيع التجش
  • البيع على البيع 
  •  القمار والمراهنة المحرمة

اولا الربا : 

عرف الربا ؟

 زيادة أو تأخير في مبادلة أموال مخصوصة

بين حكم الربا ؟
 محرم

وضح العلاقة بين الربا والبيوع والديون ؟ 
الربا ليس عقدة من العقود ، ولكنه يدخل على بعض أنواع البيوع أو الديون ، فيجعلها محرمة

واتفق العلماء على أن الربا يقع على شكلین 

أولا : ربا الديون ثانيا:ربا البيوع

أولا: ربا الديون :

هو الربا الذي يكون في عقود المداينات كالقروض ، والبيوع الآجلة .

اذكر أمثلة لعقود المداينات ؟
 القرض - البيع الأجل .

ما العلاقة بين الديون والقروض ؟ 
الديون أعم من القروض ..

ما أنواع ربا الديون ؟ 
  • ربا القرض
  •  ريا الدين .

قارن بين ربا القرض وربا الدين:


ربا الفرض

ربا الدين

تعريفه

الزيادة المشروطة في أصل القرض ( من بداية القرض )

الزيادة في الدين عند حلول أجله (فطلب الزيادة يكون بعد تأخر المدين عن السداد في الأجل المحدد ، ولا يكون مشروطا من بداية العقد )

صورته

أن يقترض شخص من آخر مبلغا من المال ، ويشترط المقرض أن يرجعه بزيادة

أن يكون في ذمة شخص لآخر دین . (سواء أكان منشؤه على المفترض أن يرجعه بزيادة فرضا أم بيقا اجلا ) فإذا حلى الأجل ولم يسدد المدين زاده في المهلة ، في مقابل أن يزيد المدين في قيمة الدين ..

دلیل تحریمه

قال تعالى :(يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين { 278 ) فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله وإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولاتظلمون)


قال تعالى :(يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافا مضاعفة واتقوا الله لعلكم تفلحون )



ما الحكمة من تحريم ربا الديون ؟

رم لما فيه من الآثار السيئة على الفرد والمجتمع

وضح الآثار السيئة لربا الديون على الفرد والمجتمع ؟

الآثار السيئة لربا الديون

على الفرد

على المجتمع

أثره على المرابی : قسوة القلب والأنانية ، والبخل ، والجشع

من الناحية الاجتماعية : يقضي على روح التعاون والتكافل بين الناس وتسود البغضاء والتفكك محل المحبة

أثره على المدينة بغرف في الديون ، التي تؤدي إلى خراب البيوت

ومن الناحية الاقتصادية : وتشريد الأسر أ . حرمات المجتمع من المشروعات الإنتاجية النافعة ، كالمصانع التي تحرك الاقتصاد وتشغل الأيدي العاملة ب . ارتفاع أسعار السلع والخدمات



وضح : علل : من الآثار السينة لربا الديون على المجتمع ارتفاع السلع والخدمات ؟

لأن أصحاب المشاريع الإنتاجية يضيفون الفوائد الربوية إلى تكاليف الإنتاج مما يؤدي إلى ارتفاع السلع على المستهلك

ما هي بدائل القروض الربوية ؟
 القرض الحسن ، وعقد الشراكة وعقد المضاربة ، والبيع بالتقسيط

ولماذا شرعها الإسلام ؟
لسد حاجات الناس وحفظ حقوقهم وجعل المجتمع متعاونا متكاف

وضح إيجابيات ما يلي من المعاملات:

القرض الحسن

زيادة المودة بين الناس وظهور معاني الرحمة والمواساة والشعور بالآخر في المجتمع

عقد الشراكة

زيادة القوة الاقتصادية والإنتاجية

عقد المضاربة

توفير فرص الاستثمار المواهب والطاقات . وتساهم في التنمية البشرية للأفراد

البيع بالتقسيط

تسهیل توفير حاجات الناس وفق طاقاتهم ، وتجنيبهم اللجوء إلى الربا


قارن بين القرض الربوي والقرض الحسن:


القرض الحسن

القرض الربوي

الحكم الشرعي

مستحب

محرم

القضاء والرد

يرد المقترض مثل ما أخذ

يرد المقترض المال بزيادة مشروطة

المقصد

سد حاجة المحتاجين ، ونيل المقرض للأجر من الله تعالى

الجشع وحب المال

النتائج

زيادة المودة والمحبة والتكافل بين الناس

أزمات اقتصادية تضر بالفرد والمجتمع


قارن بين البيع بالتقسيط والقرض الربوي :


بيع التقسيط

القرض الربوي

الحكم الشرعي

جائز

محرم

السلعة

هناك سلعة ومبيع حقيقي كالسيارة ، والعقار ، والأثاث : فالنقود وسيلة

القرض الربوي يجعل النقود سلعة

غرامة التأخير

لا غرامة حال التأخر في سداد القسط

. هناك زيادة في حال التأخر في السداد

عموم المنفعة


كلا الطرفين منتفع بهذه المعاملة ؛ لأن التاجر ينتفع بالزيادة والربح ، والمشتري استفاد من الأجل والمهلة : لعجزه عن تسليم الثمن نقدأ

ينتفع المقرض فقط



ثانيا : ربا البيوع :

 هو الربا الذي يتعلق بعقود البيع ، والمبادلات التجارية .

وينقسم ربا البيوع إلى قسمين :
أولا : ربا الفضل ( الزيادة ) . 
ثانيا : ربا النسيئة ( التأخير )

أولا : ربا الفضل ( الزيادة ) : 
هو بيع شيء من الأموال الربوية بصنفه مع زيادة في أحدهما

ومثاله أن يبادل مئة جرام ذهب جديد ، بمئة وخمسين جرام ذهب فديم . مع التسليم والتسلم في مجلس العقد بنفسه

ثانيا : ربا النسيئة ( التأخير ) : 
وهو بيع مال ربوي يال ريوي آخر وتأخير قبض أحدهما ۔

ومثاله : مبادلة ( 5210 ) درهم إماراتي ، بألف دينار فيستلم الأول الدراهم فورا والثاني يستلم الدنانير بعد شهر الأموال الربوية : أموال مخصوصة يحرم التفاضل في بيع كل صنف من أصنافها بجنسه إلا بشرطين ، هما : التساوي ، والتقابض الفوري ، كما يحرم بيع الجنس بغير جنسه إلا بشرط التقابض الفوري ، وهي : الذهب ، والفضة ، والتمر ، والبر ، والملح ، والشعير ،

كما يشمل كل صنف يندرج تحت إحدى العلتين الآتيتين
أن يكون من الأثمان : وهي الذهب والفضة ، ويقاس عليها الأوراق النقدية والدراهم المعدنية
(ويجوز صرف العملات المختلفة الأصناف الدراهم بالدنانير ، بشرط الاستلام والتسليم قبل التفرق . )


أن يكون من الأقوات ( الأطعمة التي يقتات عليها وتدخر ) وهي القمح ، والشعير والتمر والملح ويقاس عليها الأرز ونحوه من السلع الغذائية الضرورية التي يعتمد عليها أهل البلد في طعاميم . ويجب أن تكون هذه الأقوات قابلة للتخزين فلا تشمل الفواكه والخضروات ، والألبان وغيرها

المبادلة وحالاتها الخمس : لا تخرج المبادلة بين عوضين عن الحالات الخمس التالية :

نوع المبادلة

صورتها

حكمها

مالان ربويان من صنف واحد

شراء سوار ذهب بأونصة من الذهب

يصح بشرطين : النقابض الفوري والتساوي في المقدار ( الوزن )

مالان ربویان مختلفا الصنف ومتحدا العلة

شراء 100 دولار ب 367 درهما

يصح ويشترط التقابض الفوري ، ولا يشترط  التساوي

مالان ربويان مختلفا الصنف والعلة

شراء كيلو تمر به 20 درهما

يصح ولا يشترط التساوي ، ولا التقابض الفوري

مال ربوي بمال غير ربوي

شراء سيارة ب 100 ألف درهم

يصح ولا يشترط التساوي ، ولا التقابض الفوري

مالان غير ربوبین

شراء ( مبادلة ) ساعة يد بجوال

يصح ولا يشترط التساوي ، ولا التقابض الفوري




عن أبي سعيد الخدري ، وأبي هريرة رضي الله عنهما ، " أن رسول الله في استعمل رجلا على خيبر ، فجاءه بتمر جنيب ، فقال : " أكل تمر خیبر هكذا ؟ " قال : لا والله يا رسول الله ، إنا لنأخذ الصاع من هذا بالصاعين ، والصاعين بالثلاث ، فقال : " لا تفعل بع الجمع بالدراهم ، ثم ابتع بالدراهم جنيبا " رواه البخاري

استخرج بديل ريا البيوع من الحديث الشريف السابق ؟ بيع السلعة بالمال ثم يشتري بالمال السلعة الأخرى

ما الحكمة من تحریم ربا البيوع ؟

  1. حرم ربا البيوع سدا للذرائع من ثلاثة أوجه :
  2. منع الاحتكار الأقوات ، والأموال الضرورية ، فتقع بذلك مشقة وضرر عظيم
  3.  منعا للغين والاستغلال اللذان قد ينجمان عن أسلوب المقايضة
  4. للبعد عن ربا الديون بسبب تذبذب أسعارها واختلاف قیمتها بين وقت لأخر


عدد أوجه الاختلاف بين ربا البيوع وربا الديون حسب الجدول التالي : 

ربا الديون

ريا البيوع

تحريمه تحریم مقاصد (لذاته)

تحريمه تحریم وسائل ، فهو محرم سدا للذريعة

يشتمل على الزيادة والتأجيل معا

قد يشتمل على الزيادة فقط ، أو على التأجيل فقط

يجري في الأموال الربوية وغيرها( مما يصح قرضه )

يجري في الأموال الربوية فقط



بيع النجش


عرف النجش شرعا ؟:
 أن يزيد في ثمن السلعة من لا يريد شراءها .

ما حكم النجش في الإسلام ؟ 
حرام ما دلیل تحريم النجش : حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، قال : " نهى النبي ن عن النجش " ، وعن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن النبي انه قال : " ولا تناجشوا " .

ما حكم البيع إذا تم وفيه تناجش ؟ 
يؤثم من فعل ذلك ولكن البيع صحيح ، وللمشتري الحق في إمساك المبيع أو رده إذا غبن غبنا خارجا عن المعتاد

من صور النجش

الصورة الأولى للنجش : أن يزيد في ثمن السلعة في المزاد ، وهو لا يريد شراءها ، سواء أكان ذلك باتفاق بين الناجش وصاحب السلعة ، أم بينه وبين السمسار ( الدلال ) ، أم كان ذلك بغير اتفاق بينهم ، بل يزيد فيها من قبل نفسه مع عدم رغبته في الشراء

الصورة الثانية للنجش :
أن يصف البائع السلعة بما ليس فيها ، ليثير رغبة المشتري ويدفعه لشرائها والمقصود الأوصاف التي تتعلق بجودة السلعة ومنفعتها وقيمتها . ( كأن يقول : هذه السلعة تعمل ل 20 سنة ، أو صنعت في دولة معينة ، أو لا يوجد غيرها في العالم )

من أخطار النجش ؟
 الظلم والعين وانعدام الثقة وحدوث النزاع والعداوة بين الناس


البيع على البيع

تعريفه :
هو بيع الرجل على بيع أخر وشراؤه على شرائه ، وإجارته على إجارته ، ونحو ذلك .

حکمه محرم دليل التحريم :
قول النبي : " ولا يبيع بعضكم على بيع أخيه " رواه البخاري

صورته : أن يتفق مشتر وبائع على بيع سيارة ب 80 ألف درهم على أن يتم التسجيل لاحقا ثم يأتي شخص ثالث فيعطي البائع زيادة على الثمن الذي دفعه الأول ليأخذ السيارة

ما حكم السوم على سوم أخيه ؟ 
لا يحرم السوم على سوم أخيه . إذا كانا في مرحلة المفاوضات ولم يتفقا على شيء محدد فلا يحرم سوم شخص ثالث حينئذ . أما إذا اتفقا وركن كل منهما للآخر فيحرم عندئذ .

ما أضرار البيع على البيع ؟
 انعدام الثقة وحدوث النزاع والعداوة بين الناس


القمار والمراهنة المحرمة القمار :


هو أخذ المال المشروط في اللعب من الطرف المغلوب ، والقمار هو الميسر الذي ذكره الله تعالى

القمار عقد مبني على الجبالة ، ويكون في الألعاب والمسابقات غالية

حكم القمار :
 أجمع العلماء على تحريم القمار .

اقترن الخمر بالميسر مرتين في الآيتين السابقتين

ما دلالات هذا الاقتران ؟
 لهما الحكم نفسه وهو التحريم لاشتراكهما في الإضرار بالفرد والمجتمع

ما وجه الشبه بين الخمر والميسر ؟
 کالاهما رجس من عمل الشيطان / کالاهما فيه إثم / كلاهما يصد عن الطاعات / كلاهما يوقع العداوة بين الناس

ما أضرار الميسر الواردة في الآيتين الكريمتين ؟
 يصد عن العبادات والذكر / يوقع العداوة بين الناس ..

صور الفقمار المحرمة عديدة منها:

  1.  أن يلعب اثنان فأكثر ويضع كل منهم مالا على أن يأخذ هذا المال الفائز في اللعبة
  2.  ما يسمى ب (اليانصيب) ، وهي مسابقة يشتري فيها الناس بطاقات معينة لكسب مبالغ كبيرة من المال عن طريق السحب على أرقام هذه البطاقات ويكون عدد البطاقات الفائزة محدودة لا يعتبر من صور القمار ما تقوم به المحلات من توزيع بطاقات على المشتريات أو على الحضور في مناسبة ما ثم يجري السحب عليها للفوز بجوائز معينة.

اما الحكمة من تحريم القمار ؟
  1. حماية للأفراد من الهم والقلق وتعب الأعصاب
  2. حماية للمجتمع من انتشار البغضاء والعداوة والحقد
  3. حماية المجتمع من السرقة أو التعدي على أموال الناس أو القتل من لاعب القمار
  4. منع تبديد الثروات وهدر الأموال بلا مقابل ويغير سبب
  5. تجنيب المجتمع الخمول والكسل والكسب من غير كد ولا عمل

المراهنة المراهنة : 

المخاطرة ، والرهان المسابقة على الخيل ونحوها.

ومن صور الرهان : 
الرهان بين اثنين أو أكثر على أنه إذا فاز فريق فعلى الخاسر تقديم مال أو طعام أو شراب وان حصل العكس فعلی الثاني مثله ، والرهان بهذا المعنى حرام باتفاق الفقهاء ؛ لأنه من طرفين ، فكل منهما متردد بين أن يغنم أو يغرم .

وتكون الجائزة حلالا في حالات منها :

  • أن يكون مقدم الجائزة من غير المتسابقين ، كأن يقدم الجائزة الحاكم ، أو جهاز من أجهزة الدولة ، ووزاراتها ، أو مؤسساتها ، أو طرف خارجي متبرع وفق القانون
  • أن يكون مقدم الجائزة أحد المتسابقين ، فيقول لصاحبه مثلا : إن سبقتني فلك علي كذا . وإن سبقتك فلا شيء لي عليك .
  • أن يكون مقدم الجائزة جميع المتسابقين عدا واحدا على الأقل ، يشاركهم المسباقة ، ويكون منافسا حقيقيا لهم ، فإن سبق وفاز أخذ مالهم ، وإن لم يسبق لم يغرم شيئا .

دفع الجوائز في المسابقات :

المسابقة هي : مغالية بين اثنين فأكثر ، لإظهار غلية أحدهما ..

يدل على ذلك قول النبي : " لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر " رواه أبو داود ، وقال المالكية : لا يجوز إلا في الخيل والإبل

وقد قاس عليها العلماء كل مجال يكون طريقا لقوة الدولة ورفعتها وتطورها ، ويتمثل ذلك في مختلف الجوانب العسكرية الجوائز المقدمة للفائزين في الرماية في الجيش.

والتكنولوجية كالجوائز المقدمة للمبدعين والمبتكرين .

والعلمية كالجوائز المقدمة في مسابقات حفظ القرآن الكريم و الجوائز المقدمة للأوائل في مؤسساتهم التعليميةز

و الجوانب المعرفية ، والتجارية وغيرها .

المسابقات التجارية ، وهي المسابقات التي يطرحها أصحاب السلع والخدمات بقصد جذب المشترين ، والترويج للسلع والخدمات التي يقدمونها ، فتوضع جوائز للفائزين الذين يتم تحديدهم بالاقتراع غالبا

وهي على نوعين :

النوع الأول : قسائم الاشتراك في المسابقة تبذل مجانا ، فهذه المسابقات جائزة شرعا لأنه لا يوجد تغرير بالمشترك . النوع الثاني : قسائم اشتراك مرتبطة بشراء سلعة ما ، ونحو ذلك . فإن كان المشترك محتاجا فعلا لتلك السلعة ، فإن الدخول في المسابقة جائز ، أما إن اشتري السلعة لأجل المسابقة ، وهو لا يحتاج السلعة ، أو كان هناك زيادة في سعر السلعة فإن الدخول في المسابقة غير جائز لأن المال المبذول قصد منه الجائزة ، وهي غير محققة .

السؤال الأول : ما حكم المسائل الأتية مع التعليل :

 

المسألة

الحكم

التعليل

يجوز اشتري سيارة حالا ( نقدا ) ، ثم باعها بثمن أقل .

جائز

لأنه دفع الثمن نقدا ولا يقصد الربا

باعت ثلاثين جراما ذهبا مستعملا ، بعشرين جراما ذهبا جديدا .

لا يجوز

لأن هذا ربا الفضل

باع مئة كيلوغرام من تمر خلاص ، بمئة وخمسين من تمر البرحي

لا يجوز

لأن هذا ربا الفضل

جائز اقترض مبلغا من المال ، واشترط المقرض أن يرجعه المقترض بزيادة قدرها 12 %

لا يجوز

لأن هذا ربا القرض

الحکم اشترى طقم ذهب ، بعشرة آلاف درهم ، مؤجلة إلى شهر .

لا يجوز

لأن هذا ربا النسيئة




السؤال الثالث : ضع إشارة (√) أمام العبارة الصحيحة وإشارة (X) أمام العبارة الخطأ ، ( ثم صوب الخطأ ) : 

العبارة

الإجابة

تصويب الخطأ

1

الزيادة في الدين عند حلول أجله من ربا البيوع

X

من ربا الديون

2

يشترط في بيع الذهب بالدراهم التساوي ، والتقابض قبل التفرق .

X

لا يشترط التساوي ويشترط التقابض

3

بيع الثمار قبل بدو صلاحها جائز

X

غير جائز

4

يجوز يجوز الاشتراك في مجلة لا يريدها ، وإنما يرغب في الفوز بجائزة سيارة فخمة ، يتم السحب عليها بين المشتركين .

X

لا يجوز




السؤال الرابع : أكمل ما يلي : من الآثار السيئة المترتبة على:

1. الربا اقتصاديا : ارتفاع الأسعار وحرمان المجتمع من المشروعات الإنتاجية النافعة

. 2 القمار: ينشر في المجتمع ثقافة الخمول والكسل والكسب من غير كد ولا عمل


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع